ثانوية عمارة علي _ الجديدة أوقاس _

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
ثانوية عمارة علي _ الجديدة أوقاس _

التربية والتعليم _ الفكر والمعرفة /L'enseignement secondaire / التعليم الثانـــوي بثانوية عمارة علي

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» تلاوة رائعة لأحد البراعم
السبت 12 مارس 2016 - 15:28 من طرف Admin

»  حادثة أوقاس
السبت 12 مارس 2016 - 15:26 من طرف Admin

» تحميل كتاب رائع لتعلم الفرنسية
السبت 12 سبتمبر 2015 - 15:09 من طرف Admin

» الفروض والاختبارات
السبت 12 سبتمبر 2015 - 14:52 من طرف Admin

» كل ما يخص السنة اولى من مذكرات و منهاج
السبت 12 سبتمبر 2015 - 14:49 من طرف Admin

» ما يخص الاستاذ المادة من وثائق و مناهج و مذكرات في السنة الثانية
السبت 12 سبتمبر 2015 - 14:47 من طرف Admin

» العلاقة الودية بين الطالب والمدرس دافع للتفوق
السبت 12 سبتمبر 2015 - 12:21 من طرف Admin

» 000 15كلمة و عبارة مع امثلة
السبت 12 سبتمبر 2015 - 12:15 من طرف Admin

» المقالة أنواعها وخصائصها + الشعر السياسي والاجتماعي
السبت 12 سبتمبر 2015 - 12:12 من طرف Admin

ديسمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية


    بعض المصطلحات الاقتصادية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 326
    تاريخ التسجيل : 24/06/2015
    الموقع : بجاية

    بعض المصطلحات الاقتصادية

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 26 أغسطس 2015 - 11:42

    بعض المصطلحات الاقتصادية ....

    مفهوم الاستثمار

    يقصد بالاستثمار عمومًا اكتساب الموجودات المادية والمالية.
    وسوف نحاول التمييز بين مصطلحين، الاستثمار بالمعنى المالي وبالمعنى الاقتصادي.

    1 – مفهوم الاستثمار بالمعنى الاقتصادي : في الاقتصاد غالبًا ما يقصد بالاستثمار اكتساب موجودات الموجودات المادية. على أن التوظيف للأموال يعتبر مساهمة في الإنتاج، أي إضافة منفعة أو خلق قيمة تكون على شكل سلع وخدمات.

    2 – مفهوم الاستثمار في الإدارة المالية : من هذا الجانب ينظر إلى الاستثمار على أنه اكتساب الموجودات مالية أي توظيف الأموال في الأوراق والأدوات المالية.
    وكتعريف شامل للاستثمار : على أنه التعامل بالأموال للحصول على الأرباح وذلك بالتخلي عنها في لحظة زمنية معينة ولفترة زمنية معينة بقصد الحصول على تدفقات مالية مستقبلية تعوض عن القيمة الحالية للأموال المستثمرة وتعوض عن كامل المخاطرة الموافقة للمستقبل.

    مفهوم الاقتصاد الكلي:
    هو فرع من علم الاقتصاد يدرس سلوك وأداء الاقتصاد الوطني كوحدة متكاملة من وجهة نظر تأمين شروط النمو الاقتصادي المستدام والتشغيل الكامل للموارد وتخفيض مستوى التضخم
    الاقتصاد الكلي علم يتطور باستمرار. وله طابع التنوع مما ينعكس في تعدد النظرات تجاه الموضوع الواحد.
    تسعى دراسة الاقتصاد الكلي إلى عرض الموضوعات الأساسية للنظرية الاقتصادية الكلية ودراسة النظرات الماكرو اقتصادية الهامة. وكذلك التوازن الاقتصادي العام والدينامكية الاقتصادية ثم السياسة الاقتصادية.
    إذ يدرس الاقتصاد الكلي الاقتصاد الوطني ككل وبالتحديد كل المسائل المتعلقة بالاقتصاد كـ: التقلبات الاقتصادية، مستويات الدخل الوطني والعمالة وتحليل وتعليل السياسة الاقتصادية الحكومية. ويتضمن الاقتصاد الكلي اليوم نظريات النقود، التشغيل، النمو الاقتصادي، الدورة الاقتصادية، التضخم، السياسة الاقتصادية، الاقتصاد المفتوح.
    مفهوم الادخار :
    هو جزء مقتطع أو متبق من الدخل بعد الاستهلاك لغرض الإنفاق في المستقبل أو متبق للاستثمار ومن ثم يجد الادخار طريقه غلى السوق المالي ومؤسسات الادخار الذي من وظيفته تجميع المدخرات وجعلها في متناول المستثمرين على هيئة قروض تستخدم في شراء سلع استثمارية تمثل بعدها جزءاً من الناتج المحلي يذهب إلى قطاع المنتجين
    الادخار ظاهرة اقتصادية أساسية في حياة الأفراد والمجتمعات, وهو فائض الدخل عن الاستهلاك, أي إِنه الفرق بين الدخل وما ينفق على سلع الاستهلاك والخدمات الاستهلاكية. لذلك يطلق بعضهم أيضاً على الادخار لفظ «الفائض».
    ويكمن الادخار في اقتطاع يستهدف تكوين احتياطي, علماً أن هذا الاحتياطي يمكنه أن يفيد بالتناوب للاستثمار أو لاستهلاك

    مفهوم الاستهلاك:
    هو استخدام سلع أو إتلافها أو التمتع بخدمات، وذلك من أجل إشباع حاجات أو رغبات معينة. ويمكن النظر إلى الاستهلاك على أنه الهدف أو الغاية الأساسية لكل النشاطات الاقتصادية. وللاستهلاك علاقة عضوية بالإنتاج، فالاستهلاك يواجه دائماً إما بالسلع التي تنتج في ذلك الوقت وإما بالسلع التي أنتجت من قبل. وللاستهلاك دور أساسي في تركيب البنيان الاقتصادي وفي تحريك العجلة الاقتصادية، إذ إن الاستثمارات وفرص العمل هما أمران متعلقان بحجم الطلب الكلي على السلع والخدمات.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 19:15